استنكر رئيس المركز السوري للدراسات القانونية أنور البني قنوات التواصل بين الرئيس التونسي قيس سعيد وبين سلطات النظام السوري.

وكتب البني على صفحته في الفيس بوك منددا قيام الرئيس التونسي بإرسال تحياته إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد :

“قيس سعيد بالانقلاب على الديمقراطية الذي قام به منذ سنة وبقيامه بمجزرة القضاة التي جرت في سوريا بعد انقلاب البعث وبمحاولته تغيير الدستور التونسي ليشابه دستور الأسد السوري , يعتبر بشار الأسد مثله الأعلى ويرسل تحياته له عبر وزير خارجيته بعد لقائهما في الجزائر،حمى الله تونس والتونسيون/ات من مشروع ديكتاتور يعتّم مستقبلهم/ن”