أعلنت إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية اليوم (الاثنين) أن عدد سكان العالم يُفترض أن يصل إلى ثمانية مليارات نسمة في 15 نوفمبر (تشرين الثاني)، متوقعة أيضاً أن تحلّ الهند محل الصين وتصبح الدولة الأكثر تعداداً للسكان عام 2023.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان إنه في حين يُتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم ثمانية مليارات نسمة، فإن ذلك «هو تذكير بمسؤوليتنا المشتركة للاعتناء بكوكبنا ولحظة للتفكير بالتزاماتنا حيال بعضنا البعض والتي ما زلنا لا نحترمها»، دون أن يذكر حالات ملموسة.

وأوضح غوتيريش أنها أيضاً «مناسبة للاحتفاء بتنوّعنا وللاعتراف بإنسانيتنا المشتركة وللتعبير عن إعجابنا بالتقدم المحرز في مجال الصحة والذي مدّد فترة الحياة وخفّض بشكل كبير معدلات وفيات الأمهات والأطفال».

وبحسب إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، فإن عدد سكان العالم ينمو حالياً بأبطأ وتيرة له منذ 1950. وقد يصل إلى نحو 8.5 مليار نسمة عام 2030 و9.7 مليار عام 2050. مع توقّع أن يبلغ ذروته مع نحو 10.4 مليار نسمة في سنوات 2080 على أن يبقى بهذا المستوى حتى عام 2100.

في حين لوحظ تراجع واضح في معدّل الخصوبة في دول عدة تُعتبر متطوّرة، فإن الزيادة المتوقعة لعدد سكان الأرض في العقود المقبلة ستتركز بأكثر من نصفها في ثماني دول هي مصر وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا والهند ونيجيريا وباكستان والفلبين وتنزانيا، بحسب الأمم المتحدة.

الشرق الأوسط أونلاين