نشرت صحيفة لوموند الفرنسية تقريرا استقصائيا حمل عنوان “أوبر فايلز”.

ويتحدث التقرير عن تسهيلات قدمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للشركة الأمريكية عندما كان وزير الإقتصاد الفرنسي بين عامي 2014-2016.

ولايقتصر التقرير المنشور في صحيفة لوموند الفرنسية عن الامتيازات التي حصلت عليها أوبر في فرنسا، بل يمتد ليشمل عدد من الدول العربية التي خدمت بها الشركة الأمريكية.

بدورها ردت الرئاسة الفرنسية في بيان لها على ما أثارته صحيفة لوموند قائلة :

“ماقدمه الرئيس ماكرون من مساعدة لشركة أوبر إبان توليه وزارة الإقتصاد يأتي في سياق دور الوزارة في تشجيع الاستثمارات الأجنبية في فرنسا وهي ليست خدمات غير قانونية “

يشار إلى أن البرلمان الفرنسي قد أقر في عام 2014 قانون يحمل اسم “قانون تيفنود” الذي ينظم مهنة سائقي التكاسي وشركات النقل الخاصة داخل فرنسا.