لقي طفل بعمر 7 سنوات حتفه مع شقيقته البالغة من العمر 24 عام بسبب الألعاب النارية في مدينة شوليه الفرنسية غرب البلاد.
حيث الألعاب النارية التي تم إطلاقا يوم أمس احتفالا بعيد الجمهورية تسببت بقتل الطفل وشقيقته حرقا.