أثناء توقيفه في النظارة الاحترازية اعترف شاب فرنسي بمسؤوليته عن حريقين نشبا في مدينة سيرنيك جنوب فرنسا.

وأقر الشاب معترفا بأنه هو وراء إشعال حريقين في المدينة المذكورة.

وخلفت تلك الحرائق تلف في الأحراج الخضراء بمساحة 5 آلاف متر مربع.