أفادت وسائل إعلام فرنسية، الثلاثاء، بأن حرائق الغابات في منطقة جيروند جنوب غربي البلاد، تسببت بإجلاء 32 ألف شخص عن منازلهم.

ويسعى رجال الإطفاء في منطقة جيروند لإخماد النيران المستعرة منذ سبعة أيام وسط جو ملتهب ودخان كثيف، بحسب ما ذكرت قناة “فرانس 24” المحلية.

وأضافت أن الحرائق حولت الأشجار والنباتات في المنطقة إلى رماد على مساحة 17 ألف هكتار خلال أسبوع فقط، وهي حصيلة لم تشهد لها فرنسا مثيلا منذ 30 عاما.

وأوضحت أن عمليات رجال الإطفاء تتعرقل بسبب ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 40 درجة مئوية وهبوب الرياح.

وقال إنه رغم تعبئة 1700 من رجال الإطفاء و 9 طائرات تبدو الحرائق خارجة عن السيطرة، ما دفع السلطات إلى إجلاء 32 ألفا منهم 16 ألف شخص، أمس الإثنين فقط.

وتشهد أغلب أنحاء أوروبا موجة حارة شديدة بلغت فيها درجات الحرارة نحو 45 درجة مئوية في بعض المناطق وانتشرت حرائق الغابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا.

الأناضول