أعلنت دمشق الأربعاء قطع علاقاتها الدبلوماسية مع كييف عملاً بمبدأ “المعاملة بالمثل”، بعد أسابيع من إقدام أوكرانيا على الخطوة ذاتها إثر اعتراف الحكومة السورية باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا، داعمتها الأبرز.