اقترحت المفوضية الأوروبية وضع أهداف إلزامية لتوفير الغاز لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حال تدهور الإمدادات ووصول الأمر إلى مستوى الأزمة، وذلك في خطة طوارئ شتوية كشفت عنها اليوم (الأربعاء).
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، في مؤتمر صحافي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم (الأربعاء): «علينا الاستعداد لوقف كامل محتمل للغاز من روسيا، وهو سيناريو محتمل».
واتهمت فون دير لاين روسيا اليوم (الأربعاء) باستخدام الغاز «سلاحاً» ضد الاتحاد الأوروبي بخفضها الإمدادات بشكل جذري.
وأضافت عند تقديمها خطة المفوضية لخفض استهلاك الغاز في دول الاتحاد «روسيا تمارس ابتزازاً وتستخدم الغاز سلاحاً. وفي حال حصول انقطاع كبير لا بل كامل في إمدادات الغاز (الروسية) يجب أن تكون أوروبا مستعدة».
وتريد المفوضية وضع أهداف إلزامية لحالات طوارئ تتعلق بإمدادات الغاز في التكتل، لإجبار الدول الأعضاء على توفير الغاز إذا عدّت الإجراءات الطوعية غير كافية.
وتدعو المفوضية الأوروبية الدول أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى خفض استهلاك الغاز طواعية في الفترة من أول أغسطس (آب) 2022 حتى 31 مارس (آذار) 2023 بنسبة 15% على الأقل، مقارنةً بمتوسط مستويات الاستهلاك في الفترة نفسها على مدى السنوات الخمس الماضية.
وسوف تدرس دول الاتحاد الأوروبي، التي يبلغ عددها 27 دولة خطة المفوضية.
ويتطلب تمرير الاقتراح موافقة أغلبية 15 عضواً، أو 65% من الدول أعضاء الاتحاد.

الشرق الأوسط أونلاين