أعلنت الرئاسة الإيطالية الخميس أن رئيس الوزراء ماريو دراغي قدم استقالته إلى الرئيس سيرجيو ماتاريلا الذي طلب منه البقاء في منصبه لتصريف الأعمال.

ومن المرجح أن يقوم ماتاريلا بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة في أيلول/سبتمبر أو تشرين الأول/أكتوبر بحسب محللين. وحتى ذلك الحين قد يبقى دراغي على رأس الحكومة.

وجاءت الاستقالة غداة امتناع ثلاثة أحزاب منضوية في الائتلاف الحكومي الأربعاء عن المشاركة في تصويت الثقة بحكومته، بعدما فشلت مفاوضات كانت تهدف إلى إيجاد أرضية مشتركة بين كل الأطراف.