أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن قلقها إزاء استقالة رئيس الحكومة الإيطالية ماريو دراغي، وانتقاله إلى رئيس حكومة تصريف أعمال.

وفي بيان للخارجية اطلع عليه موقع فرانس بالعربي، رأت مسؤولة الملف الأوروبي في الخارجية الفرنسية لورانس بون ،بأن استقالة دراغي تقلق باريس، فهو دعامة من دعامات الأمن والاستقرار في أوروبا.

واليوم أعلنت الرئاسة الإيطالية الخميس أن رئيس الوزراء ماريو دراغي قدم استقالته إلى الرئيس سيرجيو ماتاريلا الذي طلب منه البقاء في منصبه لتصريف الأعمال.