تستمر موجة حر شديد مصدرها شمال أفريقيا نهاية الأسبوع في جنوب أوروبا خصوصا جنوب غرب فرنسا حيث ينتظر أن تبلغ الحرارة مستويات قياسية السبت لتتجاوز 40 درجة.

وأفاد ماتيو سوريل خبير المناخ في مصلحة الأرصاد الجوية الفرنسية “إنها موجة الحر الأبكر موسميا التي يتم تسجيلها في فرنسا” منذ 1947 معتبرا أنها مؤشر إلى “التغير المناخي”. وقد حذرت الأرصاد الجوية من أن “الحرارة سترتفع بشكل إضافي بعد ظهر السبت” في غرب البلاد ويمكن أن تصل إلى مستويات قياسية.

ويذكر أنه سبق أن كسر الرقم القياسي لشهر يونيو/حزيران الجمعة في 13 منطقة على الأقل مع وصول الحرارة إلى 40,4 درجة مئوية في كاركاسون بجنوب فرنسا.ويعود تكثف موجات الحر في أوروبا لظاهرة الاحتباس الحراري.

في فرنسا، امتدت موجة الحر إلى كل البلاد تقريبا و14 دائرة في الجنوب الغربي وضعت في حالة تيقظ أحمر. وتمكن الطلاب في هذه المناطق من البقاء في منازلهم الجمعة.

فرانس 24

فرانس بالعربي