أدانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” مقتل 5 أطفال وإصابة 9 آخرين، الجمعة، في هجوم بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت “يونيسف”: “قتل 5 أطفال على الأقل وأصيب 9 آخرون إثر هجوم في وقت مبكر من صبيحة هذا اليوم في غرب إدلب، شمال غرب سوريا”.

وأضاف البيان: “هذا تذكير مدمر بأن الحرب على الأطفال لم تنته بعد، ويستمر الأطفال في شمال غربي سوريا وفي جميع أنحاء البلاد في دفع الثمن الباهظ للعنف المستمر”.

وأردف: “ينبغي ألا يستهدف الأطفال أبدا، وينبغي حمايتهم في كل الأوقات وأينما وجدوا”.

ولفت إلى أن “70 في المئة من الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبت ضد الأطفال في سوريا في العام 2021 وقعت في الشمال الغربي”.

وتعني “يونيسف” بمصطلح “الانتهاكات الجسيمة” جرائم قتل الأطفال وتشويههم، والاستغلال الجنسي والاغتصاب، والتجنيد الإجباري، وحرمانهم من وصول المساعدات الإنسانية، والهجمات على المدارس والمستشفيات.