أعلنت شركة النفط الفرنسية «توتال إنيرجز» عن خفض جديد في أسعار البنزين في جميع محطات الوقود بفرنسا، وجاء ذلك وسط نقاش بشأن ضرائب خاصة على من يحصدون ربحاً من زيادة أسعار الطاقة بسبب حرب أوكرانيا.

ومن المقرر أن تنخفض أسعار الوقود، في سبتمبر وأكتوبر، بواقع 20 سنتاً من اليورو (20.5 سنت للدولار) وفقاً لسعر السوق العالمي، ويتبع ذلك خفض بمقدار 10 سنتات بحلول نهاية العام، حسبما أعلنت الشركة اليوم الجمعة.

ولم تحظَ الخطط بدعم الحكومة الفرنسية، لكن وزير المالية برونو لو مير دعا شركة توتال، وشركة «سي إم ايه- سي جي إم» للنقل بالحاويات والشحن إلى القيام بالمزيد لمساعدة المستهلكين المتضررين جراء ارتفاع الأسعار، وأعلنت شركة «سي إم ايه- سي جي إم» الآن عن خفض أسعار خدماتها