عادت قضية حجاب المرأة في فرنسا إلى الواجهة من جديد لتثير حالة من الانتقاد والانتقاد المضاد.

فبعد قيام تطبيق MUZZ وهو تطبيق على أجهزة الهواتف الذكية للتعارف بين المسلمين في فرنسا ، بفرض غرامات على كل سيدة ترتدي بوركيني، اندفعت الكاتبة الصحفية الفرنسية سيلين بينا مستهجنة تصرف التطبيق الإسلامي في تغريم ارتداء البوركيني.

كما انتقدت الكاتبة الفرنسية الحجاب عبر مقالة لها في اللوفيغارو، حيث كتبت:

“الحجاب ليس لباسا كالسراويل القصيرة، إنه رمز يحمل رسالة عن المرأة وعن مكانتها في المجتمع. الحجاب لايحمل سوى رسالة واحدة وهي دونية المرأة ونجاسة جسدها”

ومؤخرا أبطل مجلس الدولة الفرنسي “أعلى هيئة قضاء إداري في البلاد” قرار رئيس بلدية غرونوبل إريك بيول الذي يسمح للمسلمات بارتداء البوركيني في المسابح العامة.

الآراء الواردة في المواد المنشورة لاتعبر بالضرورة عن رأي موقع فرانس بالعربي