أصدرت بلدية مدينة مارسيليا الفرنسية قرارا يقضي بفتح المسابح العامة “حمامات السباحة” مجانا بسبب موجة الحر الشديد التي تتعرض لها فرنسا ، وأعلنت مارسيليا جنوب البلاد ، أنه ابتداء من اليوم الأحد سمحت باستخدام المسابح التابعة لها بشكل مجاني للجميع، وحتى الـ15 من أغسطس المقبل.

ويأتى القرار بسبب موجة الحر الشديدة، التي تشهدها فرنسا، خصوصا أن هيئة الطقس الفرنسية وضعت 12 إقليمًا تحت درجة الطوارئ البرتقالية لموجة الحرارة، من بينها إقليم “بوش دو رون”، حيث تقع مارسيليا.

وكانت تذكرة الدخول إلى المسابح العمومية محددة في 3 يوروهات، ومن المنتظر أن يكلف إلغاؤها ميزانية البلدية حوالي 100 ألف يورو، بحسب ما صرح نائب رئيسها المكلف بالحسابات سيباستيان جيبراييل لموقع “أوروب 1″، اليوم الأحد.