قال وزير الصحة الفرنسي فرانسوا برون اليوم الاثنين إن عدد من أصيبوا بجدري القرود في فرنسا بلغ نحو 1700 شخص.

وأضاف برون أن الحكومة فتحت حتى الآن نحو 100 مركز تطعيم ضد مرض جدري القرود وأن أكثر من ستة آلاف شخص تلقوا تطعيما وقائيا.

ودعا برون المرضى الذين يعانون من ظهور بثور على الجلد أو أعراض أخرى إلى عزل أنفسهم على وجه السرعة.

وقال إنه لا يرى تهديدا كبيرا لعامة الناس، مضيفا أن الحكومة ستركز حملة التطعيم على الفئات المستهدفة التي تعتبر الأكثر عرضة للخطر.

وقال برون في مقابلة مع تلفزيون (بي.إف.إم) “يمكن أن يصاب المرء عن طريق الاحتكاك ببثور (على جلد) المريض”.

وأضاف أن معظم الإصابات حدثت في منطقة باريس، مشيرا إلى أن مركزا رئيسيا للتطعيم سيتم افتتاحه في العاصمة هذا الأسبوع.