أعلن القائم بأعمال وزير الدفاع البلغاري دراغومير زاركوف أن الولايات المتحدة قد تتولى مهام حراسة أجواء بلغاريا حتى تستلم قواتها الجوية مقاتلات “إف 16” الأمريكية المحدثة.

وقال زاركوف خلال اجتماع اللجنة البرلمانية، يوم الثلاثاء: “نحن في مرحلة متقدمة من المباحثات مع الجانب الأمريكي بشأن استخدام طائرات قواتها الجوية لملء الفراغ المحتمل الذي قد يظهر بسبب استحالة صيانة طائرات “ميغ 29” وتمديد فترة عملها، حتى الحصول على “إف 16″ الجديدة في 2025”.

وأضاف أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم تعويض عن تأخير توريد المقاتلات الأمريكية لبلغاريا، يتكون من 25 مليون دولار لشراء أسلحة ومعدات إضافية للطائرات، و9.5 مليون دولار لتدريب الطيارين



وأشار إلى أنه يتعين على بلغاريا تأكيد استعدادها لشراء الدفعة الثانية من المقاتلات الأمريكية التي تضم 8 طائرات بقيمة 1.32 مليار دولار حتى 1 نوفمبر المقبل، مع تسديد الثمن خلال 9 سنوات.

يذكر أن بلغاريا عقدت في عام 2019 صفقة مع الولايات المتحدة لشراء 8 طائرات محدثة من نوع “إف 16 بلوك 70″، وقدمت 1.26 مليار دولار بمثابة المدفوعات مقابل الطائرات سلفا.

وكانت من المتوقع أن تورد الولايات المتحدة الطائرات لبلغاريا في عام 2023، ولكن في وقت لاحق أبلغت واشنطن صوفيا بتأخير التوريدات بسبب آثار وباء فيروس كورونا، وتأجيلها حتى عام 2025، مما أثار توترا داخل القوات الجوية البلغارية، إذ كان من المقرر أن تستبدل الطائرات الأمريكية مقاتلات “ميغ 29” السوفيتية الصنع، والتي تنتهي مدة عملها.