رحب السفير الفرنسي لدى المملكة، لودوفيك بوي، بالزيارة الرسمية التي سيجريها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى باريس، مؤكدًا أن ستعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال بوي في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، “مرحبا من مطار الملك خالد الدولي! يسعدني أن أسافر مع الخطوط السعودية إلى باريس للترحيب بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمناسبة زيارته الرسمية إلى فرنسا”.وأضاف أن الزيارة المرتقبة لولي العهد إلى فرنسا تأتي بعد أشهر قليلة من زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى جدة، مؤكدًا أن هذه الزيارة ستعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، غادر المملكة أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية إلى كل من اليونان وفرنسا.

يأتي ذلك بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وانطلاقاً من حرصه على التواصل وتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الشقيقة والصديقة في المجالات كافة، واستجابة للدعوات المقدمة للأمير محمد بن سلمان، وفق بيان من الديوان الملكي.

وسيلتقي ولي العهد خلال هذه الزيارة بقادة هاتين الدولتين، لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.