أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلقه إزاء توسيع العلاقات الدبلوماسية والعسكرية لروسيا مع عدد من الدول الإفريقية، تزامنا مع جولة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الإفريقية.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الكاميروني بول بيا: “لن أسمي الأمر تعاونا، فهو أشبه بالتواطؤ مع السلطات السياسية الضعيفة أو المجالس العسكرية غير الشرعية”.

وأضاف أن روسيا “قوة سياسية وعسكرية كبيرة” لها علاقات اقتصادية وعسكرية مع العديد من الدول الإفريقية.

ووصل ماكرون إلى الكاميرون، مستهلا جولة في منطقة غرب إفريقيا تشمل ثلاث دول، وذلك في إطار سعيه لإعادة إحياء علاقة فرنسا مع القارة السمراء في حقبة ما بعد الاستعمار.