قدمت وزارة القوات المسلحة الفرنسية طلبًا لشراء 18 مدفعا من نوع قيصر لتعويض 18 قطعة سُلمت لأوكرانيا، ما قلص مخزونها من هذه المعدات بمقدار الربع تقريبًا، وفق ما أعلنت المجموعة الفرنسية “نيكستر” الجمعة 29 تموز – يوليو 2022.

ذكرت المجموعة المنتجة في بيان “ستسلم الأنظمة إلى الجيش في موعد أقصاه صيف 2024″، موضحة أن عملية البيع تمت في “إجراء سريع استجابة لوتيرة اقتصاد الحرب”.

تريد باريس أن تكون صناعة الدفاع قادرة على زيادة معدلات إنتاجها وقدراتها بسرعة للاستجابة للوضع الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

ويستغرق صنع القطعة الواحدة من هذه المدافع 18 شهرا ضمن مواقع “نيكستر” في وسط فرنسا، حسب الشركة المنتجة. وقبل بدء الهجوم العسكري الروسي في 24 شباط/فبراير، كان الجيش الفرنسي يملك 76 مدفعا من نوع قيصر عيار 155 ملم تثبت على شاحنات بمدى 40 كيلومترًا.

لم يتم الكشف عن قيمة العقد الذي تبلغت به “نيكستر”. وقبل أيام، أعلن وزير القوات المسلحة سيباستيان لوكورنو في مجلس الشيوخ أنه سيتم تخصيص “85 مليون يورو” لاستبدال 18 مدفعا من طراز قيصر.

RMC