ساحة الجمهورية-باريس

أعلنت السلطات الصحية في فرنسا، اليوم السبت، تراجع الموجة السابعة لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

ووفقًا لوسائل إعلام فرنسية، أكدت وزارة الصحة في البلاد، أن هناك انخفاض كبير في إصابات فيروس كورونا، فيما تتراجع حالات الاستشفاء ببطء، ولكن في بعض المناطق يستمر قبول الرعاية الحرجة في الازدياد، لذا يتم تشجيع المجموعات المؤهلة للحصول على التعزيز الثاني، من لقاحات فيروس كورونا.وتستمر موجة كوفيد السابعة في فرنسا في انخفاضها بين جميع الفئات العمرية وفي جميع أنحاء البلاد، حيث انخفضت معدلات الإصابة بنسبة 34 ٪ خلال الأسبوع الماضي.

وأشارت السلطات الصحية فرنسا، أن هناك 51،594 حالة جديدة تم اكتشافها في المتوسط، كل يوم خلال فترة الأيام السبعة السابقة.

ويقارن هذا بمتوسط حوالي 90 ألف حالة يوميًا في الأسبوع السابق، وهو الأول منذ ما يقرب من شهرين الذي يشهد انخفاضًا في عدد الأشخاص المصابين.

ويعتبر معدل الإصابة هو الأعلى بين الفئة العمرية من 20 إلى 29 عامًا، حيث يبلغ 1000 لكل 100000 شخص، ولم يتم الشعور بالانخفاض في أعداد الحالات بعد بشكل كبير في المستشفيات.

فيما سجلت فرنسا 7،467 حالة دخول إلى المستشفيات مرتبطة بفيروس كوفيد في الأسبوع المنتهي في 24 يوليو 2022، أي ما يعادل انخفاضًا بنسبة 16 ٪ مقارنة بالأسبوع السابق.