أشهر من الإنتظار أمام الفرنسيين الراغبين في السفر هذا الصيف لقضاء العطلة.

حيث نشرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية مقالا ذكرت فيه معاناة الفرنسيين في الحصول على وثيقة جواز السفر في هذه الفترة.

أحد الفرنسيين وهو أستاذ في الفيزياء والكيمياء كان عليه أن ينتظر ثلاثة أشهر للحصول على موعد لتقديم طلب تجديد الجواز، وبعد هذا الإنتظار لم يستلم جواز سفره الجديد، الأمر الذي اضطره للبقاء في فرنسا وعدم السفر لقضاء إجازة العطلة.

بالإضافة إلى أستاذ الفيزياء، يوجد عدد كبير من الفرنسيين الذين واجهوا مصاعب كبيرة قبل تجديد وثائق سفرهم، مصاعب تجسدت في مواعيد الإنتظار الطويلة.

وفي موازاة ذلك قال مصدر في الداخلية الفرنسية بأن أكثر من 115 ألف طلب تجديد لجواز السفر يرد إلينا أسبوعيا.

وأضاف المصدر بأن الحكومة الفرنسية قد خصصت 400 مركز إضافي للمساعدة في إنجاز معاملات تجديد جوازات السفر.

غير أن المصدر عزا سبب التأخير، إلى الإقبال الكبير من قبل الفرنسيين على السفر بعد جائحة الكوفيد.