رويترز

أكد زعيم حزب فرنسا الأبية جان لوك ميلانشون على ضرورة انسحاب باريس من “الناتو”، والتعامل مع روسيا شريكة لفرنسا.

وقال ميلانشون في تصريح لراديو “فرانس إنتر”: “أؤيد مغادرة الناتو… نحتاج لوقف التصعيد في أوروبا.. مغادرة الناتو ستسمح لفرنسا بعدم التورط في المغامرات العسكرية الأمريكية”.

وتابع: “عقب بعد انضمام دول الاتحاد السوفييتي السابق إلى الناتو، شعرت روسيا بالتهديد، لهذا السبب تعتقد أن أوكرانيا لا ينبغي أن تنضم إلى حلف شمال الأطلسي”.

وختم بالقول: “وقف التصعيد يجب أن يصبح أساس المسار السياسي، وأنا أعارض حربا باردة جديدة”.

يذكر أن ميلانشون حصل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في فرنسا على أكثر من 19% من الأصوات في الجولة الأولى ويعتزم الترشح لها مجددا عام 2022.

Novosti

اترك رد