طلب سفير أوكرانيا في لبنان إيهور أوستاش، الاربعاء، من مدّعي عام التمييز غسان عويدات إعادة فتح تحقيق بشأن السفينة السورية “لوديسيا”، التي تتهمها بلاده بنقل حبوب أوكرانية مسروقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده اوستاش في مقر السفارة في بعبدا شرق بيروت.

وكان عويدات قد ختم أمس الثلاثاء، التحقيق في ملف الباخرة “لوديسيا” المحتجزة في مرفأ طرابلس شمال لبنان وسمح لها بالإبحار.

ووصلت السفينة إلى لبنان في 27 يوليو/ تموز الماضي، وأمر المدعي العام غسان عويدات بعد يومين، باحتجازها على ذمة التحقيق، وذلك بعد احتجاج من السفارة الأوكرانية ودول غربية أخرى.

وفي سياق آخر توقع اوستاش: “وصول 26 ألف طن من الذرة المصدَّرة بشكل قانونيّ على متن سفينة “رازوني” إلى لبنان في غضون 4 إلى 5 أيام”.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن اكتمال تفتيش سفينة شحن الحبوب الأوكرانية، التي انتقلت من ميناء “أوديسا” الأوكراني سابقًا، لتكمل مسارها إلى لبنان”.

وهي أول سفينة محملة بالذرة غادرت ميناء “أوديسا” بموجب اتفاقية شحن الحبوب بين روسيا وأوكرانيا برعاية تركية أممية، متجهة إلى لبنان.

وفي 22 تموز الماضي، جرت في إسطنبول برعاية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مراسم توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية” بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

AA