القطة نيارا خرجت من البيت للنزهة ككل يوم، غير أن هذا اليوم حيث خرجت الخروج الأخير كان حتفها. حيث تم العثور عليها جثة فقط بدون رأس. بعد أن أقدم مجهولون على قتلها وقطع رأسها في مدينة Saint-Fargeau-Ponthierry الفرنسية.

أصحاب القطة حزنوا على مقتلها ونظموا شكوى رسمية بالواقعة أمام السلطات المختصة.

يشار إلى أن قانون العقوبات الفرنسي يعاقب بالسجن حتى خمس سنوات وغرامة تصل إلى 75 ألف يورو جزاء قتل وتعذيب حيوان أليف.

فرانس بالعربي