دعت الولايات المتحدة الأمريكية كل من أرمينيا وأذربيجان إلى الانخراط في حوار مباشر بعد تجدد الاشتباكات بين البلدين.

وفي اتصالين هاتفيين أجراهما وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن ،الذي يقوم حاليا في جولة آسيوية، مع الرئيس الأذربيجاني ورئيس الحكومة الأرمنية، دعا بلينكن طرفي النزاع إلى البدء في حوار مثمر لوقف النزاع بين البلدين.

وصباح اليوم أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالات هاتفية، رغم تمضيته الإجازة السنوية، مع الرئيس الأذربيجاني ورئيس الحكومة الأرمنية،دعاهم إلى وقف التصعيد والعودة إلى الهدنة.

والأربعاء، أعلنت أذربيجان سيطرتها على مرتفعات إستراتيجية عدة وتدميرها لأهداف أرمينية في إقليم ناغورني كاراباخ، في تصعيد أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى ما هدّد بخطر عودة الحرب إلى هذه المنطقة الجبلية.