صنف برلمان لاتفيا، الخميس، روسيا رسميا على أنها “دولة راعية للإرهاب”، وفق وسائل إعلام محلية.

ودعا البرلمان في بيان، دول الاتحاد الأوروبي إلى الحد من إصدار تأشيرات السياحة والدخول لمواطني روسيا وبيلاروسيا، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة العامة المحلية.

وأكد البرلمان أن روسيا “تستخدم المعاناة والترهيب كأداة في محاولاتها لإضعاف معنويات الشعب والقوات المسلحة الأوكرانية”.

وجاء في البيان: “نعتبر العنف الروسي ضد المدنيين، والذي يتم لأغراض سياسية، أعمالا إرهابية، وروسيا كدولة داعمة للإرهاب، وندعو الدول الأخرى التي تشاركنا نفس الرأي للتعبير عن ذلك”.

وأشار البيان أن “البرلمانيين يدينون بشكل قاطع العدوان العسكري والغزو واسع النطاق لأوكرانيا بدعم ومشاركة النظام البيلاروسي”.

ودعا البرلمان المجموعة الأوروبية الأطلسية وشركاءها من دول الاتحاد الأوروبي، إلى الإسراع في التصعيد وفرض عقوبات شاملة ضد روسيا، وتعليق السياحة فوراً، والحد من إصدار تأشيرات الدخول لمواطني روسيا الاتحادية وبيلاروسيا.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA