زيد العظم-فرانس بالعربي

توعدت الحكومة الفرنسية سلطات النظام السوري بالمحاسبة على المجزرة المرتكبة في حي التضامن جنوب دمشق 2013.

وفي بيان صادر عن الخارجية الفرنسية تلقى موقع فرانس بالعربي نسخة عنه ، دانت باريس وبشدة جريمة التضامن التي راح ضحيتها مدنيين.

وحيت الخارجية في بيانها جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في سوريا والنشطاء الذين ساهموا في الكشف عن مجزرة التضامن الوحشية.


كما أوضحت الخارجية الفرنسية أنها أبلغت رسميا النيابة العامة لمكافحة الإرهاب “PNAT” بالمجزرة وقدمت لها كافة الوثائق.


وشددت الخارجية في بيانها على مواصلة فرنسا لجهودها في مكافحة جرائم الحرب التي وقعت في سوريا وملاحقة مجرمي الحرب وفق الاختصاص الجزائي الدولي في ملاحقة مرتكبي تلك الجرائم.