تضامنت باريس مع القاهرة إثر الحريق الذي نشب في كنيسة أبو سيفين القبطية في العاصمة المصرية.

وأصدرت الخارجية الفرنسية بيان تضامن ومواساة للضحايا المصريين:

“تلقينا ببالغ الأسى نبأ الحريق الذي اندلع يوم الأحد 14 آب/أغسطس في كنيسة أبو سيفين القبطية في القاهرة وأسفر عن وقوع العديد من الضحايا.

وتتقدم فرنسا بأحرّ تعازيها إلى أسر الضحايا وذويهم. وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

وما تزال تتضامن فرنسا على نحو تام مع السلطات المصرية والشعب المصري في هذه المحنة”