نقلا عن مهاجر نيوز

حكمت محكمة “بولوني سور مير” في شمال فرنسا على رجلين سوريين بالسجن لمدة 12 شهراً بالإضافة إلى ستة أشهر مع وقف التنفيذ، وذلك لتورطهما في نقل معدات تستخدم في تهريب المهاجرين من ألمانيا إلى فرنسا، مروراً بهولندا وبلجيكا.


وكانت دورية تابعة للشرطة الفرنسية قد أوقفت في ساعات الصباح الأولى من يوم السبت 13 آب/أغسطس الجاري، شاحنة في “بوبلانغ” شمال فرنسا، بعد أن لاحظت حمولة الشاحنة الكبيرة وأنها مسجلة في ألمانيا. وعثرت الدورية على قارب مطاطي ومحرك ومضخة هواء وعبوتي غاز و40 سترة نجاة، وكلها كانت مخصصة لتهريب المهاجرين باتجاه المملكة المتحدة.

وألقت الشرطة القبض على سائق الشاحنة ومساعده، وهما سوريان يبلغان من العمر 22 و20 عاما ويعيشان في ألمانيا، وكانا سيتقاضيان 700 يورو لكل منهما عند عودتهما من عملية التهريب هذه.

كما منعت المحكمة الرجلين من الدخول إلى الأراضي الفرنسية لمدة ثلاث سنوات.