نشرت السلطات الفرنسية المسؤولة عن التحقيق في حوادث الطيران تحقيقا “خطيرا” يشير إلى أن شركة الطيران الفرنسية “إيرفرانس” لا تراع قواعد السلامة العامة.

وبحسب التقرير الصادر عن السلطة الفرنسية المختصة BEA، فقد ارتكبت إير فرانس خطأ كبير، تجسد في عدم مراعاتها لسلامة الركاب، من خلال تقليلها لأهمية تسرب وقود من محرك الطائرة أثناء رحلة بين مدينة برازافيل في الكونغو وبين العاصمة الفرنسية باريس في عام 2020.

وأكدت السلطة المختصة في التحقيق بأن التسرب هذا ربما كاد يتسبب في حريق الطائرة وموت الركاب.

فرانس بالعربي