كشفت الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز، عن تعرضها للسرقة، في مطار باريس أورلي، بعدما نسيت حقيبتها في الحمام، مبدية أسفها لعدم قدرتها على التواصل عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوردت الإعلامية الشهيرة تفاصيل الواقعة في فيديو نشرته على تطبيق «تيك توك»، قالت فيه: «وصلت إلى مطار باريس أورلي، وسرقت مني الشنطة، وبداخلها جواز سفري، وتلفوني والفيزا كارت ومحفظتي، رحت وسويت بلاغ في الشرطة».

وأوضحت أنها تركت حقيبتها في الحمّام سهواً، وحين عادت لأخذها وجدت العاملة في المكان، لكنها لم تجد الحقيبة.

وتابعت: «كل شيء مرتبط بالتلفون، وخاصة حسابات السوشيال ميديا لن أستطيع التواصل من خلالها إلا بعد عودتي لدبي».

وقدمت الإعلامية الشهيرة الشكر لسفارة الإمارات في فرنسا، على استجابتها السريعة، مضيفة: «كلمت السفارة طبعاً ما قصروا، وإن شاء الله بيطلع لي جواز سفر مؤقت حتى أعود إلى دبي».

وفيما أشادت الإعلامية بدولة الإمارات على الاستجابة السريعة على مثل هذا النوع من الحوادث، أبدت استياءها بسبب تعامل السلطات الفرنسية مع حادثة سرقتها، موضحة أنها طلبت تفريغ الكاميرات، لمعرفة السارق، إلا أن مسؤولاً بشرطة المطار اعتذر لها، لكون السبت والأحد عطلة، وبالتالي لا يمكنهم تفريغ الكاميرات. وقدمت الإعلامية الشهيرة الشكر لكل من حاول الاطمئنان عليها، بعد الحادثة.

مصدر : صحيفة الخليج