قال وزير الخارجية في الحكومة الإيطالية المستقيلة، لويجي دي مايو إن “قادة اليمين يخاطرون بعزل إيطاليا ويجعلونا نخسر أموال خطة التعافي والقدرة على الصمود” الممولة أوروبيا “للتغلب على الأزمة”، في إشارة إلى قوى بيمين الوسط مشككة في المشروع الأوروبي ومؤسساته.

وقال دي مايو، الذي يقود قائمة (الالتزام المدني) لمنشقين عن حركة خمس نجوم والمتحالف مع الحزب الديمقراطي في الانتخابات البرلمانية، في مؤتمر صحفي الجمعة بمجلس النواب إن “البيع الرخيص للبلاد إلى (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين يعني ضرب حرية شركاتنا والاستمرار في ابتزازنا بمجال الطاقة”.

Aki