أكد وزير المالية الفرنسي برونو لو‬‬مير السبت، أن الزيادات في أسعار الكهرباء في العام المقبل ستكون محدودة، دون تقديم تفاصيل.
ونقلت قناة بي.إف.إم، الفرنسية عنه “الزيادات التي تحدث عنها الرئيس ورئيس الوزراء ستكون محدودة”.
وأضاف أن الحكومة ستقدم أيضاً مساعدات للأسر الأقل قدرة على سداد فواتير الطاقة.
وسبق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن قال منذ أيام أن الأشهر المقبلة ستكون صعبة، بينما حذرت حكومته من ارتفاع أسعار الطاقة مع استمرار الحرب في أوكرانيا.
وسيتعين على الحكومة الفرنسية أن تقرر في الأسابيع المقبلة إذا كانت ستجدد سقف أسعار الكهرباء والغاز الذي ينتهي العمل به في نهاية هذا العام، وإذا كانت ستبقي الخصم على الوقود، الإجراءان اللذان ساعدا على إبقاء التضخم الفرنسي في مستوى أقل مقارنة مع العديد من الدولة الأوروبية، لكنهما يؤثران بشدة على المالية العامة.

فرانس برس-فرانس 24