تشهد الأسواق الاستهلاكية في فرنسا نقصا حادا في أنواع من البسكويت المحببة لدى شرائح كبيرة من الفرنسيين.

وبسبب “السالمونيلا” أقدمت شركة Mondelez، وكإجراء احترازي، على إيقاف خط إنتاج أنواع معينة من البسكويت مثل “أوريو” “ميكادو” ، ريثما تنتهي حملات التنظيف التي بقوم بها عملاق صناعة الشوكولا والبسكويت السويسرية.

يشار إلى أن السلطات الفرنسية قد قامت في وقت سابق بسحب شوكولا “كندر” لتسببها في انتشار السالمونيلا، خصوصا بين الأطفال.

فرانس بالعربي