كشف محامو اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا الأحد أن الأخير قد تعرض لـ”تهديدات” و”محاولات ابتزاز من عصابة منظمة”، فيما توعده شقيقه الأكبر ماتياس السبت من خلال فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بالـ”كشف عن أمور كبيرة” عنه. وقال محامو اللاعب ووالدته ييو موريبا ووكيلته رافاييلا بيمينتا في بيان “تم إبلاغ الجهات المختصة في إيطاليا وفرنسا قبل شهر ولن تكون هناك تعليقات أخرى بشأن التحقيق الجاري”.


استنكر بول بوغبا، نجم المنتخب الفرنسي لكرة القدم ونادي يوفنتوس، الأحد “تهديدات” و”محاولات ابتزاز من عصابة منظمة” ضده قبل شهر في فرنسا وإيطاليا، وذلك بعد 24 ساعة على توعّد شقيقه الأكبر ماتياس بالـ”كشف عن أمور كبيرة”.

قال محامو اللاعب ووالدته ييو موريبا ووكيلته رافاييلا بيمينتا في بيان إن “تصريحات ماتياس بوغبا الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست مفاجِئة للأسف”، وإنها “تضاف إلى التهديدات ومحاولات الابتزاز من قبل عصابة منظمة ضد بول بوغبا” البالغ 29 عاما.

وتابعوا: “تم إبلاغ الجهات المختصة في إيطاليا وفرنسا قبل شهر ولن تكون هناك تعليقات أخرى بشأن التحقيق الجاري”.

وجاء رد فعل بطل العالم 2018 في اليوم التالي لبث مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي بأربع لغات (الفرنسية والإيطالية والإنكليزية والإسبانية) يقول فيه ماتياس (32 عاما)، وهو أيضا لاعب كرة قدم محترف، إنه سيكشف عن “أمور كبيرة” عن بول.

أعلن ماتياس بوغبا “الكشف عن أمور كبيرة بشأن شقيقه بول بوغبا ووكيلته رافاييلا بيمنتا” التي خلفت الراحل مينو رايولا. وأكد أن “العالم بأسره” تماما كما ناديه يوفنتوس و”الرعاة” يستحقون معرفة أشياء معينة من أجل اتخاذ قرار مبني على حقائق لمعرفة ما إذا كان بول يستحق حقا التقدير والاحترام ومكانه في منتخب فرنسا وشرف اللعب في كأس العالم وأن سكون أساسيا في يوفنتوس وإذا كان شخصا موثوقا به”. وختم أن “كل هذا قد يشكل مفاجآت مدوية”.

وفقا لمصدرين مقربين من عائلة بوغبا اتصلت بهما وكالة الأنباء الفرنسية، فإن بول مطالب بتسديد مبالغ مالية كبيرة إذا أراد تجنب نشر مقاطع فيديو مزعومة.

فرانس24/ أ ف ب