فرانس بالعربي-باريس

انتقدت باريس قيام المفوضية الأوروبية دعم أحد الجمعيات الإسلامية المقربة من الإخوان المسلمين.

الانتقاد الفرنسي هذا جاء على لسان “لورانس بون” المسؤولة في وزارة الخارجية، حيث ذكرت أن دعم بروكسل لهذا النوع من الجمعيات سيساهم في تقويض القيم الأوروبية، لأن هذه الجمعيات لاتتوافق مع الاعتبارات الأوروبية، حسبما قالت بون.

وأضافت المسؤولة الفرنسية بأنها عازمة مع وزير الداخلية جيرالد دارمانان على إرسال رسالة مطولة إلى المفوضية الأوروبية يشرحون من خلالها مخاطر دعم الجمعيات الإسلاموية على حد تعبير المسؤولة الفرنسية.