وصفت زعيمة حزب (إخوة إيطاليا)، جورجا ميلوني اقتراحها بفرض حصار بحري كوسيلة للتصدي للهجرة غير النظامية العابرة للبحر الأبيض المتوسط بـ”الجدي والمنطقي”.

وقالت ميلوني، خلال حملة انتخابية الاثنين بمدينة ميسّينا الساحلية في شمال شرق صقلية، “ما زلت أعتقد أن الشيء الأكثر جدية الذي يتعين القيام به هو بعثة أوروبية لمنع المغادرين بالتعاون مع السلطات الليبية. ما يقال عن الحصار البحري كعمل حربي هو في الواقع أخبار كاذبة”.

وأشارت زعيمة الحزب، المحسوب على أقصى اليمين في تحالف يمين الوسط والمتصدر لنوايا التصويت، “أوروبا تفاوضت على سبيل المثال مع تركيا لوقف طريق المهاجرين القادمين من الشرق، ولم أفهم لماذا تخلت عن إيطاليا بشأن الهجرة عبر طريق وسط البحر الأبيض المتوسط”.

وأضافت ميلوني “ربما تأخذ أوروبا في محمل الجد طلب تكوين بعثة أوروبية تعمل في أفريقيا لدراسة من له الحق في اللجوء وتوزيع اللاجئين فقط” على الدول الأوروبية “بدلا من سماح الحكومة الإيطالية باستقبال آلاف المهاجرين غير الشرعيين، ترفض دخولهم دول أخرى. لقد قدمت اقتراحًا يبدو لي الأكثر منطقية على الإطلاق مقارنة بالاقتراحات الأخرى”.

Aki