اعتقلت السلطات في باربادوس مواطنًا سوريًا أثناء محاولته السفر إلى ألمانيا بجواز سفر إسرائيلي مزور، حسبما أفادت الأنباء الثلاثاء. وأفادت أن “جواز السفر أثبت بأنه تزوير سيء بشكل خاص لامتلائه بالأخطاء، بما في ذلك الطباعة العبرية التي جاءت مقلوبة وفي الاتجاه المعاكس، مما سهل على مفتشي الهجرة كشف زيفه”.

وبحسب الوثيقة المزورة، فقد تم إصدار جواز السفر في مدينة “ستريكترام” غير الموجودة، وهو نسخ مشوه لإسم مدينة القدس باللغة العبرية.

بالإضافة إلى ذلك، تمت كتابة كلمة “إسرائيل” بشكل خاطئ في أعلى جواز السفر، مما يدل على أن وثائق الرجل كانت من “دولة ييشل”.

جواز السفر المزور يحمل أيضًا ختم مراقبة الحدود الصادر في إسرائيل، على الرغم من حقيقة أن الدولة اليهودية أقلعت عن استخدام طوابع جوازات السفر منذ عدة سنوات.أبلغت سلطات باربادوس سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية بالقضية، حيث قالت السلطات الإسرائيلية إن وثائق الرجل كانت “مرشحة لأسوأ تزوير على الإطلاق”.

وعقَّب عيران زهافي، نائب رئيس إدارة مراقبة الحدود في سلطة السكان والهجرة، على المسألة بالقول “الأمر الرئيسي عند حل هذه القضايا وتعلم دروس جيدة منها يكمن في علاقات العمل المثمرة بين السلطات من مختلف دول العالم”.

وأضاف “كل حالة من هذا القبيل تُرفع إلينا، إنما تعزز المعرفة لدينا بأن جواز السفر الإسرائيلي هو جواز سفر مطلوب وقوي في العالم”.

وفي عام 2018 ، تم القبض على زوجين إيرانيين مسافرين بجوازات سفر إسرائيلية مزورة في بوينس آيرس، الأرجنتين. احتوت جوازات سفرهم على أخطاء مطبعية عبرية مماثلة، بما في ذلك الخطأ الإملائي لكلمة “إسرائيل”.

مصدر :i24