ألغت شركة لوفتهانزا الألمانية 800 رحلة جوية قبيل إضراب طياري الشركة لمدة 24 ساعة المقرر الجمعة، على خلفية نزاع مستمر بشأن الأجور.

وقالت الشركة في بيان، الخميس، إنها ألغت “جميع رحلات الركاب والبضائع تقريبا الجمعة من وإلى أكبر محوريها، مدينتي فرانكفورت (وسط غرب) وميونيخ (جنوب)، على خلفية إضراب مخطط له من قبل طياريها”.

وأوضح البيان أن “إلغاء 800 رحلة سيؤثر على 130 ألف مسافر”.

وأكدت لوفتهانزا أنها “تعمل على إعادة عمليات رحلاتها إلى وضعها الطبيعي في أقرب وقت”.

كما حذرت شركة الطيران الألمانية من إلغاءات أو تأخيرات محتملة للرحلات يومي السبت والأحد، بحسب المصدر نفسه.

وفي السياق، قالت نقابة تمثل طياري لوفتهانزا، في وقت مبكر الخميس، إنها ستنظم إضراباً بعد أن رفضت الإدارة مطالب زيادة الأجور.

ويدور نزاع بشأن الأجور بين الطرفين حول زيادة رواتب طياري لوفتهانزا، ولوفتهانزا كارغو للشحن، والبالغ عددهم أكثر من 5 آلاف طيار.

وتطالب النقابة بزيادة 5.5 بالمئة في الأجور خلال العام الحالي، إضافة إلى صرف تعويض تلقائي عن التضخم اعتبارا من عام 2023 وإدخال تعديلات على بنية لائحة الأجور.

AA