قالت وزيرة الطاقة الفرنسية أجنيس بانيير روناتشر اليوم الجمعة إن بلادها تعول على إعادة تشغيل جميع محطات الطاقة النووية المغلقة حاليا لأعمال الصيانة قبل أشهر الشتاء.

وفي حديثها بعد مناقشات حكومية بشأن وضع إمدادات الطاقة في باريس، ذكرت أيضا أن فرنسا تتطلع إلى تبادل الكهرباء والغاز مع ألمانيا وإسبانيا للاستفادة بهما خلال الأشهر الباردة.

وأضافت : “لقد توصلنا إلى نتيجة مفادها أن هذا التضامن المتبادل بحاجة إلى التوسع اعتبارا من الشتاء فصاعدا”. لم تذكر بانييه روناتشر ما إذا كانت فرنسا تسعى لاستيراد المزيد من الطاقة أو زيادة المرونة في تبادل الطاقة.

يذكر أن أكثر من نصف أسطول البلاد المكون من 56 محطة للطاقة النووية متوقف عن العمل للصيانة، وكثير منها يظهر تصدعا نتيجة التآكل في المكونات الأساسية.

DBA

MASRAWAI