قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، السبت، إن “بناء خطّ أنابيب غاز بين إسبانيا وفرنسا ليس أولوية بالنسبة لباريس”، معتبراً أن “التركيز على تحديات الطاقة في الشتاء المقبل، أكثر إلحاحاً”.

وصرّح أمام الصحافة في تشيرنوبيو في شمال إيطاليا، على هامش منتدى اقتصادي، بأن “التحدي على المدى القصير هو أن يكون هناك غاز أكثر وكهرباء أكثر، يأتيان من دول غير روسيا (…) لستُ متأكداً من أن أنبوب غاز جديد سيتمكن من مساعدتنا في تمضية الشتاء”

يشار إلى أن ألمانيا هي التي اقترحت إنشاء غاز بين فرنسا وإسبانيا ليربط دول أوروبا الوسطى مع إسبانيا والبرتغال عبر فرنسا.