ذكرت صحيفة لوباريزيان الفرنسية بأن السلطات المختصة أحالت المؤرخ والباحث الفرنسي فرانسوا دورابير إلى التحقيق بتهمة الإغتصاب.

حيث يواجه المؤرخ اتهامات من قبل مطلقته تتهمه باغتصابها في عام 2011.

وقالت بأن الواقعة حصلت بعد انفصالهم وبأن طليقها المؤرخ طلب منها الصمت وعدم الشكوى أو إخبار السلطات القضائية مقابل مبلغ مالي بقيمة 60 ألف يورو. وبعد تفكير كبير قررت الضحية رفض تلقي أموال الدية، وقامت بتقديم شكوى بحقه.

فرانس بالعربي