أصدرت محكمة النقض الفرنسية اليوم الأربعاء 7 أيلول- سبتمبر حكمها النهائي في دعوى رفعت الأسد.

وأيدت محكمة النقض في قرارها، حكم محكمة الاستئناف بسجن عم رئيس النظام السوري 4 سنوات ومصادرة أملاكه في فرنسا بالإضافة إلى مصادرة لبعض أملاكه في لندن وإسبانيا.

وكانت المحكمة الجزائية في باريس قد أدانت رفعت الأسد بجرائم اختلاس وتبييض أموال واثراء غير مشروع وحكمت عليه بالسجن لأربع سنوات ومصادرة أملاكه في السابع عشر من حزيران 2020.

الجدير ذكره في هذا السياق أن منظمة شيريا “SHERPA” الفرنسية هي التي رفعت الدعوى الجزائية بحق رفعت الأسد بعد أن قامت بجمع شهادات الضحايا والمتضررين، وبعد أن لاحقت ملفات أملاك الأسد وعائلته في فرنسا فضلا عن تحريها لتهربه الضريبي.

يشار إلى أن المدان رفعت الأسد قد تمكن من الهرب إلى سوريا في شتاء العام الماضي.

فرانس بالعربي