زيد العظم-فرانس بالعربي

اعترف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران بخطأ ارتكتبه الحكومة عند بداية تفشي جائحة كورونا في فرنسا ربيع عام 2020.

وقتها كانت أنييه بوزان هي وزيرة الصحة ثم جاء أوليفييه فيران بعدها وسط انتقادات من الفرنسيين حول تعامل الوزارة الغير ناجح في احتواء الجائحة.

فيران في لقاء مع يومية لوباريزيان ، كشف عن خطأ الحكومة الفرنسية في بداية الجائحة، إذ يرى وزير الصحة السابق بأن الحكومة قد وسعت من إلزامية ارتداء الكمامات في وسائل النقل والأماكن العامة مطلع الجائحة، في حين أن مخزون الكمامات لديها لم يكن كاف. الأمر الذي فسره فيران بأنه “خطأ تقدير لا أكثر ولا أقل”.

غير أن أعدادا من الفرنسيين ظنت بأن الحكومة قد كذبت على المواطنين في مسألة الكمامات ، إلا أن المتحدث الحالي ووزير الصحة السابق أكد بأن الحكومة لم تكذب، هي فقط أخطأت في تقدير أعداد الكمامات.

يشار إلى أوليفييه فيران قد فرغ من تأليف كتابه “ماوراء الموجات” والذي بات متوافرا في الأسواق، حيث كتب المتحدث فيران تفاصيل عن نجاحات واخفاقات الحكومة الفرنسية في استيعاب جائحة كورونا.