ذكرت باريس مجدداً بضرورة أن لاتكون أنقرة ملاذا للمسؤولين للروس والأوليغارش يلتفون من خلالها على العقوبات الأوروبية المفروضة عليهم.

وفي بيان مقتضب وصلت نسخة منه إلى موقع فرانس بالعربي قال مصدر في الخارجية الفرنسية بأن الوزيرة كاترين كولونا قد أبلغت في زيارتها الماضية لانقرة، نظيرها التركي جاويش أوغلو ضرورة أن لاتكون تركيا منصة تستفيد منها روسيا في التحايل على العقوبات الأوروبية.

#فرانس_بالعربي