تعتزم رئيسة الحكومة الفرنسية إليزابيت بورن إجراء زيارة إلى الجزائر.
وبحسب مصادر قصر ماتينيون “دار الحكومة الفرنسية” فإن الوزيرة الفرنسية الأولى ستزور الجزائر قبل نهاية العام الحالي.

وأضافت مصادر الحكومة بأن بورن ستصطحب معها وفدا كبيرا يضم فعاليات اقتصادية واجتماعية بجانب الشخصيات السياسية التي سترافق رئيسة الحكومة.

ومؤخرا أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيارة إلى الجزائر ،هدفت إلى مواصلة مساعي باريس في ترطيب الذاكرة بين الشعبين الفرنسي والجزائري.

#فرانس_بالعربي