زيد العظم-فرانس بالعربي

قدم ضحايا غينيون شكوى جنائية بحق الرئيس المؤقت مامادي دومبويا أمام نيابة باريس العامة.

وفي التفاصيل فقد توكلت شركة محاماة فرنسية عن 4 عائلات غينية لمقاضاة رئيس البلاد المؤقت.

التهم التي تطال الرئيس الغيني هي جرائم ضد الإنسانية فضلا عن جرائم تعذيب.

وبحسب أحد المحامين الموكلين في الدعوى، فإن اختصاص القضاء الفرنسي في الدعوى موجود لأن الرئيس المتهم يحوز على جنسية فرنسية.