تعرضت معلمة مدرسة ثانوية في مدينة “كان” الفرنسية، يوم الثلاثاء 13 أيلول – سبتمبر 2022، للطعن على يد أحد طلابها البالغ من العمر 15 سنة.


ونُقلت المعلمة الستينية على الفور إلى المستشفى حيث تتلقى العلاج، وفق وسائل إعلام فرنسية. وألقي القبض على الطالب الذي نفذ اعتداءه بعد حصة اللغة الفرنسية أمام عدد من زملائه.

وبحسب الشهادات الأولى للطلاب، لم يحصل أي مشكلة مع زميلهم الذي قام بالاعتداء منذ بداية العام الدراسي، أي قبل أسبوعين. وبالتالي فإن الأسباب التي دفعته لمهاجمة المعلمة لا تزال غير واضحة المعالم.

وأكدت المدعي العام في كان، في بيان صحفي أن حالة المعلمة الصحية مستقرة، وتنال العناية المطلوبة من الطواقم الطبية. وقد أفادت وسائل إعلامية أن الطعنة أصابتها في الرقبة.

وأوضحت النيابة العامة أن الشاب المعتقل لا يمتلك سوابق إجرامية وأنه غير معروف من قبل الشرطة.

MCD