أمر قائد شرطة باريس الجديد لوران نونيز بإجراء عمليات مداهمة واعتقالات واسعة لمتعاطي مادة “الكراك المخدرة”.

وبحسب صحفي في وكالة الصحافة الفرنسية فرانس برس، انتشر ظهر الثلاثاء أكثر من 450 عنصر من الشرطة بالإضافة إلى قوات خاصة تنفيذا لعمليات الاعتقالات.

العمليات تمت في غرب باريس ،وتمكنت القوات المختصة من اعتقال 150متعاطي ، 70 شخص منهم أجنبي، وأثناء إجراءات ضرب الفيش تبين للشرطة في باريس بأن عدد من هؤلاء مطلوب بجرائم حمل سلاح وسرقة وتزوير مستندات.

يشار إلى أن قائد شرطة باريس الجديد لوران نونيز كان يشغل سابقا مدير قسم متابعة الفرنسيين الذي التحقوا بالتنظيمات المتشددة في سوريا.

#فرانس_بالعربي